اعلان

بايدن: سأناقش مع بوتين قضية الأمن السيبراني

أشار الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الأربعاء، إلى أنه لا يعرف ما إذا كان سيتمكن هو ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، من التوصل إلى تفاهم بشأن قضية الأمن السيبراني، قائلا إن هذا سيكون موضوع المناقشات المقبلة خلال القمة الثنائية في جنيف.


وقال بايدن، عشية جولته الخارجية الأولى إلى أوروبا، ردا على سؤال ما إذا كان يتوقع "بعض التفاهم" فيما يتعلق بمشكلة الهجمات الإلكترونية: "من يدري، سيكون هذا موضوع مناقشاتنا".


وكان وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، قد قال في وقت سابق، إن الولايات المتحدة تتفاوض مع دول أخرى، لاتخاذ إجراءات مشتركة ضد الدول التي تأوي قراصنة، على حد قوله.

وأعلن ممثلو الإدارة الأمريكية، في وقت سابق، عن وضع "استراتيجية وطنية" حول مشكلة الأمن السيبراني في البلاد.


واتهمت الولايات المتحدة الأمريكية، في 17 فبراير/ شباط، روسيا بأنها على الأرجح وراء هجمات سيبرانية ضد شركة "سولارويندز"، وذلك في ظل تحقيقات جارية للكشف عمن يقف وراء الهجمات التي استغلت برمجيات المراقبة الخاصة بالشركة الموجودة في تكساس من أجل اختراق شبكات حكومية حساسة وشركات أخرى مثل مايكروسوفت.


وتستضيف جنيف السويسرية، في 16 يونيو/ حزيران الجاري، قمة تجمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأمريكي جو بايدن، في لقاء هو الأول منذ تولي الأخير الرئاسة.

كتابة تعليق

أحدث أقدم