اعلان

بايدن: وجهت بشن ضربات على موقعين للميليشيات المدعومة من إيران في سوريا والعراق

قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الثلاثاء، إنه أمر بشن ضربات جوية ضد "منشآت تستخدمها ميليشيات موالية لإيران" في العراق وسوريا، مؤكدا أن الغرض من هذه الضربات هو "ردع إيران والمليشيات التابعة لها".


القاهرة - سبوتنيك. وأكد بايدن، في رسالة للكونغرس نشرها موقع البيت الأبيض "بناء على توجيهاتي، في 27 حزيران/يونيو 2021 ، شنت القوات الأمريكية ضربات استهدفت منشآت في موقعين في سوريا وموقع واحد في العراق بالقرب من الحدود العراقية السورية".


وأضاف: "تم استخدام هذه المنشآت من قبل الميليشيات المدعومة من إيران والتي شاركت في سلسلة من الهجمات الجوية بدون طيار والهجمات الصاروخية ضد أفراد الولايات المتحدة ومنشآتها في العراق".


وشدد بايدن: "هذه الضربات من أجل حماية والدفاع عن سلامة أفرادنا، وإضعاف وتعطيل سلسلة الهجمات المستمرة ضد الولايات المتحدة وشركائنا، وردع إيران والميليشيات التابعة لها، ومنعها من شن مزيد من الهجمات على أفراد ومنشآت الولايات المتحدة".


وكانت وكالة الأنباء السورية "سانا" أفادت، ليل الأحد/الاثنين، بوقوع هجوم جوي على الحدود السورية العراقية في منطقة البوكمال في ريف محافظة دير الزور الشرقي.


وقال مصدر خاص لـ "سبوتنيك" إن غارات جوية مجهولة استهدفت مستودعات مشتقات نفطية في منطقة معبر البوكمال على الحدود السورية العراقية.


وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) مسؤوليتها عن الهجمات، موضحة أنها استهدفت "فصائل مسلحة مدعومة من إيران في العراق وسوريا".


ووصف وزير الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكن، الضربات الجوية الأخيرة على مواقع في العراق وسوريا بأنها "رسالة ردع للمليشيات المدعومة من إيران وردا على هجماتهم ضد الأمريكيين".

كتابة تعليق

أحدث أقدم