اعلان

مقتل 17 شخصا في نيويورك جراء فيضانات غير مسبوقة

قتل ما لا يقل عن 17 شخصا في نيويورك منذ مساء الأربعاء، بسبب الفيضانات المفاجئة الناجمة عن بقايا إعصار "إيدا"، ومن بينهم العديد ممن لقوا حتفهم داخل الأقبية أثناء الاحتماء من الطقس "التاريخي".

أدى هطول الأمطار بشكل قياسي إلى إصدار تحذير طارئ غير مسبوق من الفيضانات المفاجئة لمدينة نيويورك، وتحولت الشوارع إلى أنهار وأغلقت خدمات مترو الأنفاق مع تدفق المياه على الأرصفة على المسارات.

أُلغيت مئات الرحلات في مطاري لاغوارديا وجون كينيدي، وكذلك في نيوارك، حيث غمرت المياه مباني المطارين، حسبما ذكرت وكالة "أسوشسيتد برس".

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل رحلة يوم الجمعة إلى ولاية لويزيانا الجنوبية، حيث دمر "إيدا" المباني في وقت سابق وترك أكثر من مليون منزل بدون كهرباء: "نحن جميعا في هذا معا.. الأمة مستعدة للمساعدة".

أغلقت الفيضانات الطرق الرئيسية عبر أحياء نيويورك المتعددة بما في ذلك مانهاتن وبرونكس وكوينز، وغمرت السيارات وأجبرت إدارة الإطفاء على إنقاذ مئات الأشخاص.

وقالت الشرطة إن تسعة أشخاص لقوا حتفهم في مدينة نيويورك، بينهم ثمانية لم يتمكنوا من الهروب من أقبيتهم، وتراوحت أعمار الضحايا بين عامين و86 عاما.

وقال متحدث باسم رئيس البلدية هناك لوكالة "فرانس برس"، إن أربعة أشخاص آخرين لقوا مصرعهم في إليزابيث بولاية نيوجيرسي، في حين تم تأكيد وفاة أخرى في باساييك.

وأكد مسؤول محلي أن ثلاثة لقوا حتفهم في مقاطعة مونتغومري خارج فيلادلفيا في ولاية بنسلفانيا.

كتابة تعليق

أحدث أقدم