اعلان

بعد تهديدات واشنطن.. هل تتراجع مصر عن التعاون العسكري مع روسيا .. تعرف الآن

أفاد الخبير العسكري "اللواء جمال مظلوم" اليوم الجمعة الماضي، بأن مصر لن تتراجع عن التعاون العسكري أو صفقات سلاح مع روسيا بالرغم من ضغوط الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال اللواء جمال مظلوم: "تنظر الولايات المتحدة إلى تطور العلاقات بين مصر وروسيا بحذر شديد، والعودة إلى الحديث عن العقوبات جاء بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع الروسي إلى مصر منذ أيام".

وكشف مظلوم، أن "هناك دول في المنطقة إلى جانب مصر لم تعد تعتمد كلياً على الولايات المتحدة واتجهت شرقاً الى روسيا".

وأشار الخبير العسكري جمال مظلوم إلى أنه "هناك مخاوف أمريكية من أن تتمكن روسيا من سحب البساط من تحت الولايات المتحدة، وأن تستحوذ على نسبة كبيرة من التسليح في مصر ودول المنطقة".

وتابع قائلاً:
وتابع: "مصر لن تتراجع عن أي تعاون عسكري او صفقات سلاح مع روسيا. مصر منذ عهد مبارك اتخذت قرار بتنويع مصادر السلاح، وفي عهد الرئيس السيسي توسعت في ذلك بشكل كبير".

وأضاف: "واشنطن لا يمكنها الاستغناء عن مصر، ومقومات مصر الاستراتيجية تدفعها الى ضرورة الحفاظ على علاقات جيدة. مصر تسعى للحفاظ على علاقات متوازنة مع كافة الدول من دون الاضرار بمصالحها وبعيداً عن فرض الاملاءات والتوجهات السياسية".

وأوضح الخبير العسكري: "هناك تنافس كبير على صادرات السلاح، وواشنطن تمارس ضغوط كبيرة للحد من صادرات السلاح الروسي".

وأكد مظلوم أن "هدف واشنطن البعيد، هو محاصرة روسيا اقتصاديا وسياسيا، لافتا أن "ميزانية البحث والتطوير في الصناعات العسكرية ضخمة، وبالتالي عرقلة روسيا في مبيعات السلاح يعني وقف عمليات التطوير والتحديث".

وختم قائلاً إن "صفقات السلاح تؤدي إلى تعزيز علاقات التعاون في مجالات مختلفة وهذا ما لا تريده واشنطن لعلاقات روسيا مع مصر والدول الأخرى".

اقرأ أيضاً:
صفقة "سو-35" تبث الرعب في أمريكا.. وروسيا عن تهديدات واشنطن لمصر: تهديدات واشنطن بسبب سياسة مصر المستقلة
خبير عسكري مصري: تحذير واشنطن من صفقة "سو 35" الروسية ينبغي ألا يؤخذ على محمل الجد



شاركنا برأيك في التعليقات بالأسفل

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان