اعلان

وصفه بـ"الفقاعة"... نتنياهو يرفض بندا خطيرا في "صفقة القرن"

كشف موقع إلكتروني النقاب عن رفض بنيامين نتنياهو، رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، أحد بنود الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة باسم "صفقة القرن".

وذكر الموقع الإلكتروني "I24 NEWS"، مساء اليوم، الأربعاء، أن نتنياهو وصف بندا في "صفقة القرن" بـ"الفقاعة".
ونوه الموقع إلى أن حديث نتنياهو يتعلق ببند اقتراح ضم منطقة "المثلث" في مدينة القدس المحتلة في إسرائيل التي يسكنها عرب، إلى الدولة الفلسطينية المُستقبلية، مقابل ضم أجزاء في الضفة الغربية إلى إسرائيل.

وقال نتنياهو "الكل يدرك أن هذا البند هراء. آخر شيء أؤمن به هو أنه ينبغي تشريد أي شخص من منزله، ولن يتم ذلك، ولا يوجد شيء من هذا في صفقة القرن. هناك بعض العبارات الغامضة التي لا معنى لها، لأنه لا يوجد موافقة عليها من أي طرف، هذا لن يحدث".

وعلى الرغم من هذا التصريح، فإن نتنياهو قد دعا العرب في إسرائيل، الذين يبلغ عددهم المليون ونصف المليون نسمة، ويشكّلون 20% من إجمالي عدد السكان، إلى التصويت له في انتخابات الكنيست، التي ستجري في الثاني من مارس/آذار المقبل، مخاطبا المواطنين العرب "إذا كنتُ رئيسا لحكومتكم، فإن السماء هي الحدود لما يمكننا القيام به معا". 

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان