اعلان

بومبيو: لن نسمح للضربات المدعومة من إيران أن تصبح "وضعا طبيعيا" ضد قواتنا في العراق

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لن تسمح أن تكون الضربات المدعومة من إيران، وضعا طبيعيا، ضد القوات الأمريكية في العراق.

وتابع الوزير الأمريكي في تصريحات لصحيفة "واشنطن فري بيكون" الأمريكية: "لن تقف الولايات المتحدة مكتوفة الأيدي دون اتخاذ أي إجراء، ردا على دعم إيران المستمر للهجمات على المواقع الأمريكية في العراق".

واستمر بقوله "لن نفصح عن حجم الرد الأمريكي المتوقع ولا نوعه حاليا".
وأوضح بومبيو بقوله "لن أعلن أبدا ما نوع ردنا مقدما، لكننا ندرك أنه لا يمكن أن يصبح المسار العادي أن الإيرانيين من خلال قواتهم الرديفة في العراق يعرضون حياة الأمريكيين للخطر".

وأردف قائلا "لا يمكن أن يكون هذا عادياً، لا يمكن أن يكون روتينياً".

واستطرد وزير الخارجية الأمريكي قائلا "هناك، في النهاية، يجب أن تكون محاسبة مرتبطة بتلك الهجمات الخطيرة للغاية".

وقال بومبيو إن "الحكومة الأمريكية تواصل التحقيق في الجولة الأخيرة من الضربات لتحديد من شنها بالضبط، ولم يذهب المسؤولون الأمريكيون أو العراقيون إلى حد تحديد إيران على أنها وراء الهجوم، لكن دعم طهران المالي والعسكري للميليشيات المحلية معروف جيدا".

وأردف قائلا "نعمل مع الحكومة العراقية. وتقع على عاتقها مسؤولية الحفاظ على أمن سفارتنا ومنشآتنا العسكرية"، معربا عن أسفه لأنهم "لم يتمكنوا مرارا من تحقيق ذلك".

وأتم وزير الخارجية الأمريكي بقوله "إننا نتطلع ليس فقط إلى القبض على الذين قاموا بهذا الهجوم ولكننا نطالبهم بمواصلة العمل لمنع هذه الهجمات".

وبدأ بومبيو اليوم الأربعاء، زيارة إلى السعودية تستغرق 3 أيام، سيلتقي خلالها العاهل السعودي الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان ووزير الخارجية فيصل بن فرحان.

وصرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم، بأن واشنطن مستعدة لإجراء حوار مع إيران "في أي وقت" لكن على طهران أن تغير تصرفاتها بشكل "جوهري" وأن حملة الضغوط القصوى عليها ستستمر، بحسب "رويترز".

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان