اعلان

بومبيو يحث طالبان على الالتزام بوعودها وفق اتفاق السلام

حث وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، حركة طالبان على الالتزام بوعودها التي قطعتها وفق اتفاق السلام.

وتشمل بنود الاتفاق قطع العلاقات مع تنظيم القاعدة، وقتال تنظيم داعش (الإرهابي المحظور في روسيا)، والتفاوض مع الحكومة الأفغانية.

وقال بومبيو خلال احتفال توقيع اتفاقية السلام مع حركة طالبان في الدوحة "طالبان أرادت السلام وأرادت إنهاء علاقاتها بالقاعدة وأقرت أن الانتصار العسكري مستحيل، والاتفاق اليوم هو تكليل لهذا الجهد".

وأضاف بومبيو "سنتابع طالبان عن كثب، ونتأكد من أن أفغانستان لن تكون بيئة للإرهاب الدولي"، مؤكدا "الاتفاقية لا تعني شيء إذا لم نصل لسلام مستدام وإذا لم نأخذ خطوات ملموسة".

وحث بومبيو طالبان على الالتزام بوعودها في الاتفاق والتي تشمل "قطع العلاقات مع تنظيم القاعدة، وقتال تنظيم داعش والجلوس للتفاوض مع الحكومة الأفغانية".

وأكد بومبيو "أمريكا ستواصل ضغطها للوصول إلى أفغانستان مزدهرة وبعيدة عن التدخلات الأجنبية".

وأكد بومبيو، في مؤتمر صحفي عقب توقيع الاتفاق بين الولايات المتحدة وحركة طالبان بالعاصمة القطرية، اليوم السبت "الاتفاق مرتبط بوعد طالبان بخلو أفغانستان من الإرهابيين، وهذا وعد فصل".

وأضاف أن "التزام حركة طالبان بالاتفاق الموقع اليوم سيترتب عليه انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان"، مشيرا إلى أن "الولايات المتحدة تقر اليوم أنه لا يمكنها القتال في أفغانستان إلى الأبد".

وتابع بومبيو "القاعدة لا يجب أن تجد ملاذا آمنا في أفغانستان اليوم"، مؤكدا "ملتزمون بالسلام لكن ملتزمون أيضا بمنع شن هجمات إرهابية من أفغانستان".

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان