اعلان

ماذا قال ترامب عن تسجيل أول إصابة بـ"كورونا" في أمريكا

أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مساء اليوم السبت، وقوع أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد بالبلاد، فيما أعلن مسؤولون قيودا جديدة تتعلق بالسفر من وإلى الدول الأكثر تأثرا بالفيروس.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض إن حالة الوفاة الأولى هي "لسيدة في أواخر الخمسينات من العمر"، وذكر أن 22 شخصا في الولايات المتحدة أصيبوا بالفيروس، وأن ظهور المزيد من الحالات "أمر محتمل".


وقال ترامب إنهم "مستعدون لأي ظرف جديد كيفما كان هذا الظرف ونحن جاهزون"، مطالبا وسائل الإعلام والسياسيين بألا يصرحوا بأي شيء بشأن الفيروس "يبث الذعر والخوف".

وكشف عن اعتزامه استقبال كبرى شركات الأدوية بالبيت الأبيض يوم الاثنين لبحث تطوير مصل لعلاج الفيروس.

من جانبه، قال نائب الرئيس، مايك بنس، إن مجموعة العمل التي يقودها للتعامل مع تفشي المرض التقت وتوصلت لعدة قرارات أقرها الرئيس، من بينها توسيع الحظر على السفر من وإلى إيران بحيث "يشمل أي أجنبي زار إيران خلال 14 يوم مضت"، كما "ينصح المواطنون الأمريكيون بعدم السفر لبعض المناطق بإيطاليا وكوريا الجنوبية التي هي الأكثر تأثرا بالفيروس".
أما وزير الصحة، أليكس آزار، فقد أكد أن "التهديد الذي يمثله كورونا للولايات المتحدة يظل منخفضا، ولكن ذلك قد يتغير بشكل سريع".

يذكر أن فيروس "كورونا" المستجدّ المسبّب لمرض "COVID-19"، بحسب التسمية التي أطلقتها عليه منظمة الصحة العالمية، ظهر أولاً- في أواخر كانون الأول/ديسمبر 2019 في مدينة ووهان الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في كانون الثاني/يناير.

ويواصل فيروس "كورونا" تفشّيه، إذ بات منتشراً خارج الصين في أكثر من ثلاثين دولة، تسبّب فيها بعشرات الوفيات وأكثر من 4 آلاف إصابة. وصنفت منظمة الصحة العالمية، بوقت سابق، "فيروس كورونا المستجد"، وباء، وأعلنت "حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي"، وقالت إن الإصابات بلغت أكثر من 80 ألفا عبر نحو 33 دولة.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان