اعلان

المطران عطا الله حنا يدعو المسيحيين لزيارة الأماكن المقدسة والالتزام بالإجراءات الوقائية لمحاربة "كورونا"

أعلنت السلطات الإسرائيلية إغلاق مدينة بيت لحم الفلسطينية بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد، بعد العثور على 4 حالات إصابة لدى السياح.

تم تطبيق عملية الإغلاق بالتنسيق بين إسرائيل والسلطات الفلسطينية، هذا وتحدث المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس، لـ"سبوتنيك" عن تأثير هذا الفيروس على المصلين في عيد الفصح.

بلا ذعر


أيد المطران جميع الخطوات الوقائية التي اتخذت من أجل مكافحة الفيروس، مطالبا الحجاج والزوار بأن يلتزموا بكل ما من شأنه الحفاظ على صحتهم.

وأضاف المطران: "نلاحظ بأن هناك مبالغة في مسألة التخويف والترهيب من الفيروس، وما نخشاه بأن يتم استخدام هذا الموضوع لأغراض سياسية".

دعوة لجميع المسيحين في موسم الفصح


كما وجّه المطران دعوة لجميع الحجاج والزوار لزيارة الأراضي المقدسة وخاصة في موسم الفصح، قائلا: "لا حاجة للرعب والخوف فالكنيسة هي مكان صلاة وتنقية وبركة ونعمة وهو ما نؤمن به في مفهومنا المسيحي".

وتابع: "نحن مع الإجراءات الوقائية ونطالب جميع الزوار بأن يهتموا بالمسائل الصحية كالنظافة والتعقيم، ولكننا لا نرى بأن هذا الفيروس سيؤدي إلى وقف الحجيج وزيارة الأماكن المقدسة في القدس خاصة وفلسطين عامة".

 ووجه المطران رسالة على صفحته الخاصة على "فيسبوك" داعيا فيها المسيحيين لعدم هجرة الكنيسة في زمن الصوم الأربعيني.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان