اعلان

الخارجية الأمريكية تعلق على التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب السورية

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة، إن الولايات المتحدة تأمل أن تساهم الاتفاقات التي وقعت بين رئيسي روسيا وتركيا فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان بشأن إدلب السورية في تخفيف حدة الوضع.

وقال المتحدث: "لقد شجعتنا تقارير اليوم بشأن الاتفاقات الروسية التركية بشأن وقف إطلاق النار في إدلب، والتي نأمل أن تساعد في تخفيف حدة الوضع الخطير للغاية وتخفيف الأزمة الإنسانية الرهيبة".

ووفقا له، الولايات المتحدة مستعدة لمناقشة هذا الأمر مع تركيا وتتوقع ذلك.
وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين في وقت سابق، اليوم الخميس، أن روسيا وتركيا توصلتا إلى وثيقة مشتركة حول التسوية في سوريا، بعد المحادثات في الكرملين.

وقال بوتين في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي: "بناء على نتائج مفاوضاتنا، اتفقنا على وثيقة مشتركة، سيتم الإعلان عن بنودها من قبل وزراء الخارجية".

من جانبه، قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن روسيا وتركيا ستنشئان ممرا آمنا بطول 6 كم إلى شمال وجنوب الطريق "M4" في سوريا، لافتا إلى أن أنه تم التوصل إلى اتفاق لوقف جميع الأعمال القتالية على طول خط التماس ابتداء من منتصف ليلة 5 مارس.

وانطلقت الخميس، في موسكو، المفاوضات بين الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، التي تتركز على قضايا التسوية في سوريا وعلى رأسها سبل إيجاد حل للأزمة الراهنة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان