اعلان

صاروخ "مرعب" يسقط 200 طائرة أمريكية

أتت مختلف الأسلحة إلى المقاتلين الفيتناميين الذين قاتلوا القوات الأمريكية خلال حرب الولايات المتحدة الأمريكية على جمهورية فيتنام الديمقراطية.

ووصلت إمدادات الأسلحة إلى المقاتلين الفيتناميين في شطر فيتنام الجنوبي عبر ما يسمى بدرب هوشي منه. وضمت شحنات الأسلحة التي تم نقلها على "درب هوشي منه" الدبابات وقطع المدفعية بما فيها المدفعية المضادة للطائرات.

الكابوس المرعب

وفي ختام تواجد القوات الأمريكية في هذه المنطقة حصل المقاتلون الفيتناميون على صواريخ "ستريلا" الروسية المضادة للطائرات والمحمولة على الكتف. وأصبحت هذه الصواريخ، وهي صغيرة الحجم ويزيد وزن الواحد منها قليلا على 9 كيلوغرامات، كابوسًا يرعب الأمريكيين، إذ تمكنت من إصابة أكثر من 200 طائرة هليكوبتر (مروحية) أمريكية منذ عام 1972.

وبالإضافة إلى المروحيات أسقطت صواريخ "ستريلا" طائرات مقاتلة من طراز "إف-5" التي استخدمها الأمريكيون لضرب الأهداف الأرضية. وفي 18 يونيو/حزيران 1972 دمر صاروخ "ستريلا" طائرة AC-130A وهي عبارة عن "بطارية طائرة". وفي شهر مايو/أيار من نفس العام أصاب صاروخ "ستريلا" طائرة أخرى من هذا الطراز، ولكنها تمكنت من الهبوط.

القصف الجوي

وبدأت الولايات المتحدة الأمريكية عملية حربية ضد جمهورية فيتنام الديمقراطية (فيتنام الشمالية) في 2 مارس/آذار 1965. وقال المؤرخ إيغور بيرمياكوف لوكالة "سبوتنيك" إنه كان يجب حسب مخططي الحرب الأمريكيين، أن تدمر عملية القصف الجوي جمهورية فيتنام الديمقراطية في غضون 8 أسابيع. لكن الطيران الحربي الأمريكي لم يتمكن من تنفيذ هذه الخطة بسبب مقاومة الفيتناميين.

واستمرت الحرب الجوية على فيتنام حتى 31 أكتوبر/تشرين الأول 1968. وألقت الطائرات الأمريكية حوالي 8 ملايين طن من القنابل على فيتنام.

وأشار المؤرخ إلى أن فيتنام تمكنت من صد العدوان الأمريكي بمساعدة روسيا التي زودت المقاتلين الفيتناميين بوسائط الدفاع الجوي. وكانت خسائر القوات الجوية الأمريكية 938 طائرة مدمرة و1084 قتيلا أو أسيرا أو مفقودا.

حرب فيتنام


حرب فيتنام

وكانت حرب فيتنام من أهم أحداث الحرب الباردة. واستغرق التدخل العسكري الأمريكي المباشر في جمهورية فيتنام الديمقراطية أكثر من 8 أعوام. وقامت الطائرات الأمريكية المشاركة في تلك العملية بأكثر من مليوني طلعة جوية في الفترة 1964 – 1973 وألقت 7.7 مليون طنّ من القنابل.

وإزاء فشل الحرب الجوية اضطرت حكومة الولايات المتحدة إلى بدء مفاوضات السلام في مايو/أيار 1968، وبدأت تسحب القوات الأمريكية من فيتنام. وتم ترحيل 210 آلاف جندي أمريكي عن فيتنام الجنوبية قبل نهاية عام 1970.

ووقعت الولايات المتحدة اتفاقية إنهاء حرب فيتنام في يناير/كانون الثاني 1973.

حرب فيتنام.. حطام طائرة أمريكية مدمرة

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان