اعلان

الخارجية الإيرانية: الحظر الأمريكي أثر سلبا على قطاع الصحة

صرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم الأربعاء، بأن الحظر الأمريكي أثر سلبا على قطاع الصحة في بلاده، وذلك وسط تفشي وباء كورونا في جميع أنحاء إيران.

ووصف موسوي الحظر الأمريكي بـ"الظالم وغير القانوني في ظل سياسة الضغوط القصوى"، وأنه "ترك آثاره السلبية على الواقع الصحي في ايران"، حسبما نقلت وكالة "إرنا" الإيرانية.

جاءت تصريحات موسوي في مؤتمر صحفي عبر الفيديو، أوضح فيه: "رغم أن الأدوية والتجهيزات الطبية لا ينبغي أن تخضع للحظر، إلا أن الولايات المتحدة أغلقت طرق التعامل في هذا المجال لكنها تزعم بكل وقاحة أن الدواء والغذاء غير مشمولين بالحظر".
وأكد موسوي أن بلاده "مستعدة لاختبار كل السبل التي تخفف من الضغط على الشعب الإيراني، وأن يجب على الإدارة الأمريكية إذا كانت صادقة في مزاعمها بشأن الإيرانيين أن ترفع الحظر".

وطالب موسوي الأمريكيين بفتح الطريق لدخول الأدوية والأجهزة الطبية إلى إيران من خلال إطلاق الحرية للبنوك والمؤسسات المالية والتجارية.

وأعرب المتحدث باسم الخارجية عن قلق طهران من إمكانية إصابة السجناء الإيرانيين في السجون الأمريكية بالأمراض، داعيا السلطات الأمريكية إلى تأمين سلامة هؤلاء السجناء الذين تحتجزهم واشنطن كرهائن، مؤكدا استعداد إيران لاستعادة هؤلاء السجناء والمختطفين الذين لم تقدم أمريكا أي دليل لاحتجازهم.

كتابة تعليق

أحدث أقدم