اعلان

رويترز: وثيقة أميركية رسمية تشير إلى احتمال منع تيك توك في متاجر التطبيقات

كشفت وثيقة من داخل البيت الأبيض اطلعت عليها وكالة رويترز، أن الأمر التنفيذي الصادر عن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، فيما يخص حظر تيك توك، قد يحذف التطبيق الصيني من متاجر التطبيقات، فضلا عن جعل الإعلان عليه غير قانوني.

وكان ترامب، قد أصدر أمرا تنفيذيا بمنح مهلة لشركة "بايت دانس" المالكة للتطبيق، 45 يوما، تنتهي بعد شهر، لتتوصل إلى اتفاق على بيع "تيك توك" أو تواجه أمرا تنفيذيا بالإغلاق في أميركا.

وتشير الوثيقة، التي أرسلها البيت الأبيض الأسبوع الماضي للمؤيدين، إلى أن إدارة ترامب تبحث في تعطيل المفاتيح الرئيسية لعمليات التطبيق الصيني، بعد توالي التحذيرات بشأن مخاوف أمنية تتعلق بسلامة بيانات مستخدميه.

وحقق تطبيق تيك توك الصيني انتشارا واسعا على مستوى العالم، بعد أن استطاع جذب أكثر من 800 مليون مستخدم أغلبهم من الأطفال والمراهقين، فيما توقعت الشركة المالكة للتطبيق نمو إيرادات تيك توك من مليار دولار إلى 6 مليارات دولار بحلول نهاية 2021.

وتتسارع وتيرة محادثات شركة مايكروسوفت مع شركة "ByteDance" الصينية المالكة لتطبيق التواصل الاجتماعي الشهير "تيك توك"، في صفقة تقدر بـ 50 مليار دولار أميركي، وفقا لموقع "تريند وايد".

وفي حال إتمام مايكروسوفت هذه الصفقة، فإنها ستكون الأكبر في تاريخ الشركة، متجاوزة صفقة الاستحواذ على موقع لينكدان في 2016.

وتقول الوثيقة إن "المعاملات المحظورة على التطبيق قد تتضمن، على سبيل المثال، اتفاقيات لجعل تطبيق تيك توك متاحا على متاجر التطبيقات، والإعلان على التطبيق".

وقال خبير الأمن السيبراني في واشنطن، جيمس لويس، إن "منع وجود التطبيق على متاجر مثل أبل وغوغل سيعيق نموه، وقد يقتله تماما في الولايات المتحدة".

غير أن لويس أشار إلى أن واشنطن قد لا تكون قادرة على منع الأميركيين من تحميل التطبيق من مواقع أجنبية.

وكانت نصف عائدات تيك توك هذا العام من أميركا، في حين تدور المباحثات حول شراء مايكروسوفت لعمليات تشغيل تطبيق تبادل الفيديوهات القصيرة في كندا، وأستراليا، ونيوزيلندا، إضافة إلى الولايات المتحدة.

ولم يتسن الحصول على تعليقات من الشركة المالكة لتطبيق تيك توك، أو شركة ألفابيت المالكة لمتجر غوغل، أو شركة آبل.

كتابة تعليق

أحدث أقدم