اعلان

جرثومة نيوبورت تقلق السلطات الصحية في الولايات المتحدة

أكدت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن انتشار السالمونيلا الناجم عن استخدام أنواع من البصل آخذ بالتوسع.

وبحسب المراكز، فقد تم رصد إصابة 869 شخصا ضمن تفشي سلالة من السالمونيلا اسمها "نيوبورت" في 47 ولاية أميركية.

وبينما استدعت حالات 116 شخصا الدخول إلى المستشفى، لم يتم تسجيل أي وفيات.

وأكدت المراكز أن التحقيقات لا تزال مستمرة في هذا الشأن، وأنها ستقدم جميع المعلومات المرتبطة فور توفرها.

وأشارت التقارير إلى أن المصدر المحتمل لتفشي المرض هو بصل أحمر قادم من شركة "تومسون إنترناشونال"، وتمت مصادرة جميع أنواع البصل الذي وزعته الشركة في الولايات المتحدة وكندا.

ولا تستبعد المراكز أن تكون أنواع أخرى من البصل كالأبيض والأصفر والحلو قد تعرضت للتلوث أيضا.

وأوصت مراكز السيطرة بأن يرمي المستهلكون أي بصل أو أطعمة مصنوعة من البصل الذي توفره الشركة، كما طالب خبراء الصحة المستهلكين بالتخلص من البصل أو المنتجات التي تحتوي عليه إذا كانوا غير متأكدين من مصدر البصل.

والسالمونيلا عبارة عن جرثومة عصويّة (تشبه العصى) تنتشر في الطبيعة وفي العديد من الكائنات الحية، يوجد منها أكثر من 2000 نوع وتسبب بعض الأمراض البشرية، فهي تستطيع تلويث الغذاء وتسميمه بشكل يصيب آلاف المرضى، كما أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة هم الأكثر عرضة للإصابة بأعراض خطيرة، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض.

وتشمل الأعراض الإسهال والحمى وتشنجات البطن، كما قد يعاني الأشخاص المصابون بمرض شديد من ارتفاع في درجة الحرارة أو صداع أو طفح جلدي أو براز دموي.

وبحسب بيانات قدمتها مراكز السيطرة، فإن السالمونيلا تصيب أكثر من 1.5 مليون شخص في الولايات المتحدة كل عام، كما تتسبب في وفاة 400 آخرين.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان