اعلان

 

ترامب: بايدن يدمر كل شيء والإعلام يصنع الرعب قبل الانتخابات

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن المرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن سيدمر كل شيء في أمريكا، وأن الإعلام يحاول إرعاب الأمريكيين قبل الانتخابات.


وكتب ترامب على "تويتر"، اليوم السبت: "اقتصادنا يشهد آداء عظيما ويستعد لتسجيل أرقاما قياسية جديدة"، مضيفا: "لكن بايدن سيدمر كل شيء بالضرائب الهائلة التي يريد فرضها".


ووجه ترامب رسالة للأمريكيين: "لا تدعوا بايدن يدمر الاقتصاد... لا تسمحوا بحدوث ذلك".

وقال في تدوينة أخرى: "وسائل الإعلام المزيفة تكرر حديثها بصورة مستمرة عن حالات فيروس كورونا المستجد التي تظهر وتنشر إحصائيات عن ذلك، لكن احصائياتهم تشمل حالات منخفضة الخطورة".


وتابع: "وسائل الإعلام تحاول صناعة حالة من الرعب بين الأمريكيين قبل انتخابات الرئاسة المقبلة المقررة في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل".


وقال الرئيس الأمريكي الحالي: "تسجيل الحالات مرتبط بمستويات الفحص العالية التي نقوم بها"، مشيرا إلى أن معدل اختبارات الكشف المبكر عن كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية هي الأعلى في العالم.



ويتبادل الجمهوريون بقيادة ترامب الرئيس الحالي، المرشح لفترة رئاسية ثانية، والديمقراطيون بقيادة بايدن، نائب الرئيس السابق، المرشح للرئاسة المقبلة، الاتهامات من حين إلى آخر، في حرب كلامية أصبحت أكثر سخونة مع اقتراب الانتخابات الرئاسية المقبلة، المقرر إجراؤها في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.



ويرى بايدن أن الوقت قد حان لإنهاء ما يصفه بـ "موسم الظلام"، متعهدا بتنفيذ استراتيجية وطنية لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، في الولايات المتحدة.


ويحذر المرشح الديمقراطي من أنه في حالة بقاء الرئيس دونالد ترامب في منصبه، فإن إصابات ووفيات كورونا في الولايات المتحدة سيظل مرتفعا، وستغلق الشركات الصغيرة بشكل دائم، وستستمر معاناة العائلات العاملة.


ويقول ترامب: "كان بايدن جزءا من كل قرار فاشل على مدى عقود، بما في ذلك الاتفاقات التجارية السيئة، والحروب التي لم نستطع إنهاءها، وأنه بايدن أظهر خلال توليه المسؤولية في العديد من المناصب، التي كان آخرها نائب للرئيس السابق، أنه يفتقر تماما إلى ملكة القيادة وأنه كان ضعيفا".

كتابة تعليق

أحدث أقدم