اعلان

 

مستشار سابق لترامب يقول إنه سيرشح نفسه في سنة 2024 لو خسر هذه المرة

مع ازدياد فرص فوز مرشح الحزب الديمقراطي الأمريكي، جو بايدن، في السباق للبيت الأبيض، ألمح مستشار الحملة السابق للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى أنه قد يعود للمنافسة على منصب الرئاسة مرة أخرى في عام 2024.


وقال مدير الاتصالات السابق لفريق ترامب الانتقالي، بريان لانزا، في حديثه إلى برنامج "راديو 4" عبر هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الخميس، إنه "ترامب في وضع جيد للترشح مرة أخرى بعد أربع سنوات من الآن"، بحسب صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.


وأضاف لانزا أنه إذا ترشح ترامب مرة أخرى "فسيكون أصغر من جو بايدن من محاولته الحالية للرئاسة، وبالتالي فإن العمر لا يمثل مشكلة".


وتابع: "سيتاح لبايدن في حال فوزه بانتخابات 2020 الفرصة لتوجيه أمريكا للخروج من مرض (كوفيد-19) وفيروس "كورونا" المستجد، وسنرى نجاحاته وإخفاقاته، ولا أحد في الحزب الجمهوري يمكنه تحدي الرئيس ترامب في الانتخابات التمهيدية".


وأضاف بريان لانزا:

"إذا خسر ترامب الانتخابات هذا العام فيمكنه تقديم حجة قوية للترشح مرة أخرى وعندئذ سيتنحى الجمهوريون جانبا للسماح بحدوث ذلك".

وعلى الرغم من أن دستور الولايات المتحدة لا يسمح لأي رئيس بخدمة أكثر من فترتين، إلا أنه لا يذكر أي شيء بشأن وجوب أن تكون هاتان الفترتان متتاليتان.


وجرت، يوم الثلاثاء الماضي، عمليات الاقتراع المباشر في الانتخابات الرئاسية الأمريكية بعد أن أدلى نحو 100 مليون شخص بأصواتهم بشكل مبكر عبر البريد والتصويت عن بعد، ما يمثل مشاركة قياسية في هذه الآلية التي اقتضتها متطلبات جائحة فيروس كورونا.


وتشير النتائج الأولية إلى اقتراب المرشح الديمقراطي جو بايدن من الفوز.


ويعتبر هذا السباق الانتخابي الأشرس منذ عقود، حيث يأتي في وقت تعيش فيه الولايات المتحدة مشاكل داخلية كبيرة بسبب جائحة فيروس كورونا وأزمة اقتصادية وارتفاع مستوى بطالة حاد والتوتر الناجم عن العنصرية وعنف الشرطة وما يرافقه من احتجاجات واسعة.

كتابة تعليق

أحدث أقدم