اعلان

 

"أحلك أيامنا لم تأت بعد"... أمريكا تحذر مواطنيها

حذر الدكتور أنتوني فاوتشي، يوم الأحد، من أن المعدل المرتفع بالفعل من الإصابات بفيروس كورونا قد يزداد مع تدفق الأمريكيين للاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة الجديدة معا رغم تحذيرات مسؤولي الصحة العامة.


وقال مستشار البيت الأبيض بشأن جائحة كورونا ومدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة، في تصريحات لشبكة "سي إن إن" :"قد نشهد طفرة في فترة ما بعد الموسم - عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة - وكما وصفتها، فهي زيادة في الزيادة".


وأعرب كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، عن تفاؤله بشأن وتيرة توزيع اللقاح، التي بدأت هذا الشهر في الولايات المتحدة، بعد أن وافق المنظمون الفيدراليون على لقاحين، الأول من إنتاج شركتي "فايزر"و "بيونتيك" والثاني من إنتاج "مودرنا".


لكنه قال إنه يتفق مع التقييم الذي أدلى به الرئيس المنتخب جو بايدن، الذي حذر يوم الثلاثاء عن أن "أحلك أيامنا في هذه المعركة ضد كوفيد تنتظرنا، ولم تمر بعد". وأضاف:


أشارك الرئيس المنتخب بايدن قلقه من أنه مع دخولنا الأسابيع القليلة المقبلة قد يزداد الأمر سوءا.

قال فاوتشي: "عندما تتعامل مع خط أساس يبلغ 200 ألف إصابة يوميا وألفي حالة وفاة مع دخول أكثر من 120 ألف حالة إلى المستشفى، فإننا حقا في مرحلة حرجة للغاية".


سجلت الولايات المتحدة في المتوسط ​​189.6 ألف إصابة جديدة بمرض "كوفيد 19" يوميا، خلال الأسبوع الماضي، و2250 حالة وفاة، وفقا لتحليل أجرته شبكة "سي إن بي سي" للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز.


وفقا لفاوتشي فإن "السفر والتجمع المحتمل للناس من أجل الأغراض الدافئة الجيدة للتواجد معا لقضاء العطلات" يزيد الضغط على الأزمة المتفاقمة.

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان