اعلان

 

تحرك إسرائيلي نادر في مياه الخليج... ما أهدافه وكيف ترد إيران؟

في إطار الحرب النفسية القائمة بينهما، قالت قناة "كان" التابعة لهيئة البث الرسمية الإسرائيلية، إن غواصة تابعة للبحرية الإسرائيلية تحركت قبل أيام صوب الخليج العربي.


وكان الجيش الإسرائيلي، أكد يوم الجمعة الماضي، أن "تل أبيب تراقب تحركات إيران في المنطقة"، متوقعا أن "يأتي الخطر من العراق واليمن"، ومؤكدا أن "الغواصات الإسرائيلية تبحر إلى أماكن مختلفة بعيدة وقريبة".


ورد مسؤول إيراني على تهديدات المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، محذرا من أن بلاده "ستعتبر وصول غواصة إسرائيلية إلى مياه الخليج عملا عدائيا".


تحركات إسرائيلية وتهديد إيراني

وقال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في البرلمان الإيراني، أبو الفضل عَمّويي، في تصريحات مع قناة "الجزيرة"، إنه "إذا ما وصلت غواصة إسرائيلية إلى الخليج، فإن بلاده ستعتبر ذلك عملا عدائيا ومن حقنا الثأر حينئذ".


وخاطب الإسرائيليين قائلا إنه "يوجه رسالة واضحة لهم، مفادها أن عليهم أن يكونوا حذرين، وأنه إذا وصلت غواصة إسرائيلية إلى مياه الخليج فستكون هدفا رائعا بالنسبة لنا"، مؤكدا أن "إحضار الإسرائيليين بالقرب من إيران، قد يخلق مشاكل لدول الجوار".


وبشأن اتهام بلاده بتوجيه مجموعات عراقية للقيام بأعمال عسكرية نيابة عنها، قال عمويي، إن لبلاده "علاقات مع المجموعات العراقية لكن هذا لا يعني أنها تحتاج لمساعدتها"، مضيفا أن "طهران إذا أرادت أن تقوم بعمل انتقامي فستفعل ذلك بشكل رسمي، ولا تحتاج لوكلاء للقيام بهجمات ضد إسرائيل".


وقال هيداي زيلبرمان، المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، في حديث خاص مع موقع "إيلاف"، إن "إيران قد تهاجم إسرائيل من العراق أو من اليمن"، مضيفا: "لدينا معلومات أن إيران تطور هناك طائرات مسيرة وصواريخ ذكية تستطيع الوصول إلى إسرائيل".

ولفت زيلبرمان، إلى أن "قائد الأركان الإسرائيلي أفيف كوخابي، عندما حذر إيران من الاقدام على أي هجوم، قصد العراق واليمن، وعندما تحدث عن دائرة الدول الثانية كان يقصد أن الدائرة الأولى هي لبنان وسوريا"، لافتًا إلى أن "إيران كانت قد هاجمت منشآت أرامكو السعودية في سبتمبر/ أيلول 2019 من اليمن والعراق وإيران مستخدمة عشرات الطائرات المسيرة والصواريخ الموجهة عن بعد بدون أن يكشفها أحد".


وقال: "هذا يدل على قدرة إيرانية كبيرة في هذا المجال"، مؤكدا أن "الأمر قد يعاد فعله انطلاقا من تلك المواقع ضد إسرائيل، لذلك عينها على العراق واليمن مؤخرا".


وردا على سؤال حول عبور غواصة إسرائيلية قناة السويس متجهة للبحر الأحمر وربما إلى الخليج، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه لا يؤكد هذا الأمر، إلا أنه لا ينفي أن يكون سلاح البحرية الإسرائيلي يعمل في كل مكان، مشيرا إلى أن "الغواصات الإسرائيلية تبحر وبهدوء إلى أماكن مختلفة بعيدة وقريبة".


استغلال إسرائيلي

محمد حسن كنعان، القيادي في القائمة العربية المشتركة، وعضو الكنيست الإسرائيلي السابق، قال إن "إسرائيل تريد استغلال العلاقات الجديدة مع دول الخليج لكي تقترب من إيران، وتحاول مع دول الخليج مجتمعة لأن الهدف واحد وهو منع التوسع الإيراني، أو كما يدعون النووي الإيراني".


وأضاف في تصريحات لـ "سبوتينك"، أن "هذه ادعاءات إسرائيل التي كانت ضد العراق في الماضي وكانت ضد الدول العربية التي تم تدميرها من أجل مصلحة الكيان الصهيوني، ومصلحة أعداء الأمة العربية".


وتابع: "أعتقد أن إيران لن تسمح بأي تحرك إسرائيلي قريبًا من مياهها الإقليمية أو حدودها الدولية، خاصة عندما يأتي من إسرائيل ونحن نعرف مدى الهوة بين سياسة الدولتين، تجاه بعضهما البعض".


وأكد أن "إيران سيكون لها رد قاس ومناسب، وتنتظر هذه اللحظة التي ترد فيها على أعدائها سواء في الخليج أو أي مكان آخر، خاصة إسرائيل وأمريكا".


استهداف إيراني

من جانبه قال الدكتور عماد بشناس، المحلل السياسي الإيراني:" بحسب قول النائب أبو الفضل عموئي المتحدث باسم لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي الإيراني، فإن إيران تعتبر أي تحرك إسرائيلي في الخليج معاديا ويهدد أمنها القومي".


وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "على هذا الأساس ترى إيران أن أي استهداف للإسرائيليين في هذه المنطقة حق مشروع لها".

وتابع: "لهذا الأمر، ووفق هذه الرؤية لا يجب أن نتفاجأ إذا ما قامت إيران باستهداف الإسرائيليين إذا ما دخلوا مياهها الإقليمية".

كتابة تعليق

أحدث أقدم

اعلان