اعلان

مصر... الصحة تحسم الجدل حول انتشار عدوى فطرية قاتلة تسببت في وفاة سمير غانم

حسمت الإدارة المركزية لشؤون الطب الوقائي بوزارة الصحة المصرية، الجدل الدائر حول انتشار سلالة الفطر الأسود في مصر بين مصابي فيروس "كورونا"، والتي أشيع أنها وراء وفاة الفنان سمير غانم.


وكانت وسائل إعلام مصرية نقلت عن شقيق الفنان الراحل سمير غانم قوله، إن شقيقه أصيب بمرض "الفطر الأسود" في عينيه، مشيرا إلى أن هذا المرض هو "من أسوأ الأمور التي يتعرض لها الإنسان".


والفطر الأسود هو عدوى نادرة جدا، ظهرت مع تصاعد الموجة الثانية القاتلة من "كوفيد 19" في الهند، إذ لاحظ الأطباء أنها تصيب مرضى "كوفيد-19" الذين هم في طور التعافي أو الذين تعافوا تماما. 


لكن الدكتور محمد عبدالفتاح، رئيس الإدارة قال لـ"اليوم السابع"، إنه لا صحة لكل ما يتردد بشأن انتشار تلك السلالة في مصر، مشددا على أنه في حال ظهور أي مرض معدٍ أو سلالة جديدة لفيروس "كورونا" سيتم الكشف عن الإصابات وخطط العلاج والتعامل مع الوباء.


وأكد امتلاك مصر نظام ترصد قوي للأوبئة ويختص بتتبع الأمراض الوبائية ومعدلات انتشارها من عدمه، ويقدم حلولا سريعة لمواجهة الوباء ويطلع على جديد العلم عالميا.


وتابع: "هناك غرف عمليات منعقدة بشكل مستمر لمتابعة الموقف الوبائى لفيروس كورونا لحظة بلحظة واتخاذ كل الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا أو غيره من الأمراض المعدية".


وقد تسبب هذه العدوى النادرة في الوفاة في نحو 50 في المئة من الحالات، وقد يُنقذ بعض المرضى فقط بعد إزالة عظم الفك أو العين.


وشهدت الأشهر الأخيرة آلاف الإصابات بـ"الفطر الأسود" التي أثّرت بمرضى الكورونا المتعافين، و بمن هم في طور التعافي.


ويشتبه الأطباء بأن يكون لذلك صلة بالستيرويدات المستخدمة في علاج "كوفيد-19".

كتابة تعليق

أحدث أقدم