اعلان

مع اقتراب إطلاقها في مصر... ما تريد معرفته عن حافلات "بي آر تي"

كشف وزير النقل المصري كامل الوزير، عن خطة حكومة بلاده لتخصيص مسارات مرورية لحافلات النقل السريع "brt" على الطريق الدائري وهو أحد أشهر المحاور المرورية في العاصمة المصرية.


وتأتي أهمية هذا الإعلان من أنه يكشف عن تجربة وسيلة نقل جماعي جديدة تدخل مصر لأول مرة على الرغم من أنها شائعة في عدد من دول العالم، لذلك نعرض فيما يلي أبرز معلومات عن تلك المنظومة حسبما أوردها موقع شركة "مرسيدس بنز" العالمية التي تنتج هذا النوع من الحافلات.


ما هي حافلات النقل السريع "Brt"؟

هو نظام نقل ركاب سريع، يمتاز بالجودة العالية، من حيث راحة المستخدمين وكذلك من حيث التكلفة، ظهر هذا النظام لأول مرة في في مدينة كوريتيبا بالبرازيل عام 1974، بعدها حققت تلك المنظومة نجاحا في عدد من العواصم العالمية وحازت على رضا الركاب.



ويكمن سر نجاح منظومة النقل السريع "Brt" في قدرتها على التكيف مع الظروف الخاصة لكل مدينة، حيث نجدها تعمل في مدن ذات طبيعة متباينة في مختلف قارات العالم، ومن بين المدن التي تعتمد هذه المنظومة إسطنبول ومكسيكو سيتي وستراسبورغ ونانت.


ويتطلب إدخال نظام حافلات النقل السريع تصاميم معينة تلبي احتياجات الركاب والمشغلين، كما يحتاج ضبط عوامل أخرى مثل التشريعات المحلية والقواعد واللوائح البيئية الخاصة بالطاقة لإنجاح المنظومة التي تعمل من خلالها تلك الحافلات.


ما مزايا حافلات النقل السريع "Brt"؟

  • تقدم تلك الحافلات خدمة جذابة وفعالة للجمهور، كما أنها تعتبر اقتصادية مقارنة بغيرها من الوسائل التي تعمل لنقل الركاب داخل المدن الكبيرة كالقاهرة.
  • تزيد المسارات المخصصة لتحرك تلك الحافلات من فاعليتها وتحركها بالسرعة المطلوبة عبر المدن ذات الطبيعة المزدحمة التي تعاني اختناقات مرورية.
  • يمتاز هذا النظام بأنه نظام نقل ذكي صديق للبيئة، يعتمد هذا النظام على تقنيات تقلل إلى حد كبير من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، كما أن السعة الكبيرة لتلك الحافلات ستقلل من الاعتماد على السيارات الشخصية التي تزيد بدورها من تلك الانبعاثات.
  • يقلل من الساعات المهدرة في السفر بفضل المسارات المرويرية المخصصة له، وكذلك اعتماد محطات ثابتة ما يقلل الحاجة إلى التوقف على مسافات متقاربة وإهدار وقت الركاب.
  • تخضع الحافلات المستخدمة في أنظمة النقل السريع إلى معايير موحدة، من حيث نظام القيادة وحجم وارتفاع أرضية للحافلة بالإضافة إلى تصميمها ليتلائم مع طبيعة مهمتها.


نظام الإشارات والمحطات

تعمل منظومة النقل السريع وفق نظام إشارات تبديل لضبط الوصول إلى سرعة سير عالية، وذلك من خلال أحدث أنظمة النقل الذكية "ITS" (أنظمة النقل الذكية)، والذي ينظم الأولوية للحافلات عند إشارات المرور، ما يسمح لها بعبور تقاطعات بشكل آمن وسريع في نفس الوقت.


ويتيح تصميم محطات حافلات النقل السريع بالحافلات (BRT) دخول سلس إلى السيارة مما يتيح الصعود والخروج السريع بالإضافة إلى سهولة الوصول للركاب ذوي الاحتياجات الخاصة إلى مقاعدهم بشكل مريح.

وتستقر الحافلات في أماكن محددة بالضبط وفقا لأحجار رصيف المحطة، مايسهل عملية دخول الحافلات دون الحاجة لبذل مزيد من الجهود لصعود وهبوط درج الحافلة.

كيفية الحصول على تذاكر حافلات "Brt"

وفقا للأنظمة المعول بها، فإن تذاكر تلك الحافلات تتاح خارج الحافلة بنظام الحجز المسبق في المحطات، وذلك لتقليل الوقت الذي تقضيه في المحطات وبالتالي يوفر أوقات سفر أكثر كفاءة، ويمتاز نظام النقل السريع بمرونة كبيرة من حيث اختيار وفحص التذاكر.

وكانت مصر قد وقعت مذكرة تفاهم مع تحالف دولي للنقل السريع لتقديم خدماته بالقاهرة الكبرى عبر الطريق الدائري.

وبحسب تصريحات لوزير النقل المصري كامل الوزير، فإن الاتفاق يأتي في إطار "التوسع في إنشاء شبكات نقل حديثة، وتعظيم منظومة النقل الجماعي في  مصر".

وقال الوزير: "سيتم لأول مرة في وسائل المواصلات في مصر تسيير أتوبيسات "بي آر تي"، وهي أتوبيسات سريعة تسير في مسارات منعزلة وذات سعة كبيرة.

ولفت إلى أن تسييرها سيكون حول القاهرة الكبرى عبر الطريق الدائري، والذي يعد بحسب تأكيدات وزير النقل المصري أهم المحاور المرورية بالقاهرة الكبرى حيث يمر عليه ما يقرب من 213 ألف سيارة يوميًا.

وطالب الوزير بسرعة الانتهاء من هذه الدراسات للبدء في تنفيذ هذا المشروع الهام الذي يعد طفرة كبيرة في وسائل المواصلات ولمجابهة زيادة الطلب علي النقل عند انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية وتوفير خدمات نقل تتماشي مع النهضة الحضارية التي تشهدها محاور القاهرة المرورية.. حسب تعبيره.

وأوضح وزير النقل المصري أن هذا المشروع سيكون نقطة انطلاق لهذه النوعية من المواصلات في مصر وخاصة في القاهرة والإسكندرية اللتين تتسمان بكثاقة السكان.

كتابة تعليق

أحدث أقدم