اعلان

منح جائزة "بوليتزر" استثنائية لمراهقة وثقت لحظة قتل "جورج فلويد"

فازت دارنيلا فريزر، الفتاة المراهقة التي صورت مقطع فيديو للأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد الذي اختنق حتى الموت على أيدي ضباط الشرطة، بجائزة خاصة من جوائز "بوليتزر" لعام 2021.


وقالت اللجنة المنظمة إنها اعتبرت فريزر حالة خاصة "لتسجيلها بشجاعة مقتل جورج فلويد، وهو مقطع فيديو أثار الاحتجاجات ضد وحشية الشرطة الأمريكية في جميع أنحاء العالم، وسلط الضوء على الدور الحاسم للمواطنين في سعي الصحفيين إلى الحقيقة والعدالة".


وفازت كل من وكالة "أسوشيتد برس" و"نيويورك تايمز" بجائزتين. كانت جائزتا "أسوشيتد برس" لصور حول حصيلة الجائحة في إسبانيا وأعمال الشغب التي اندلعت احتجاجا على مقتل فلويد في مينيابوليس.


فيما فازت "نيويورك تايمز" عن فئات الخدمة العامة لتتبع مسار الجائحة، وفضح عدم المساواة العرقية والاقتصادية وإخفاقات الحكومة والنقد الثقافي.


حصل فريق صحيفة "Star Tribune of Minneapolis" على الجائزة في فئة الأخبار العاجلة لتغطيتها لوفاة فلويد وتداعياتها.


فيما فاز موقع "BuzzFeed" بأول جائزة "بوليتزر" له، في فئة التقارير الدولية، لتغطية معسكرات الاعتقال التي أقامتها الصين للاحتجاز الجماعي للمسلمين.


تحظى هذه الجوائز، التي مولت في الأساس بمنحة من رائد الصحافة الأمريكي جوزيف بوليتزر بتقدير كبير.

وتمنح جامعة كولومبيا الجوائز بتوصية من هيئة جوائز "بوليتزر"، المكونة من محكمين تعينهم الجامعة نفسها ويصل عدد الجوائز الممنوحة سنويا إلى 21 جائزة.

كتابة تعليق

أحدث أقدم