اعلان

بايدن يمنح القيادة العسكرية حرية التصرف لشن عمليات ضد "داعش" في أفغانستان

أعلن البيت الأبيض، اليوم الجمعة، أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وافق على منح قيادة بلاده العسكرية الحرية الكاملة للقيام بعمليات ضد مسلحي تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا الاتحادية) في أفغانستان.

وأصدر البيت الأبيض عقب الاجتماع الذي عقدة بايدن مع أعضاء فريق الأمن القومي، بيانا جاء فيه:

"خلال الأيام القلية المقبلة ستكون مهمة الإجلاء من أفغانستان في أخطر أوقاتها".
وأكد الرئيس بايدن للقيادة العسكرية موافقته على منحها "حرية التصرف لإجراء عمليات ضد تنظيم "داعش" في أفغانستان من أجل حماية عسكريينا".

يذكر أنه وقع، يوم أمس الخميس، انفجاران انتحاريان في محيط مطار العاصمة الأفغانية، كابول، نفّذهما تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا الاتحادية) الذي أعلن عن تبنيه المسؤولية عن الهجمات، والذي خلّف حصيلة ضحايا 110 شخصا.

من جانبه، أعلن البنتاغون أن "التفجيرين الانتحاريين أسفرا عن مقتل 13 عسكرياً أمريكياً و18 جريحاً، مؤكداً مع ذلك، أن عملية الإجلاء من أفغانستان ستستمر".

وأكد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الجمعة، أنه تم "إجلاء أكثر من 100 ألف شخص من كابول، وهذا دليل على شجاعة وتصميم من يساهمون في هذه المهمة الحيوية".

كتابة تعليق

أحدث أقدم