اعلان

ما مدى استعداد الجسم للإصابة بالأمراض وفقاً لفصيلة الدم؟

كشف فريق من الباحثين السويديين عن دراسة حول الأمراض التى يتعرض لها جسم الإنسان وعلاقتها بفصيلة الدم وفى هذا التقرير لموقع امريكا اليوم نبين لكم التفاصيل.

ولقد بينت الدراسة التى تمت فى معهد كارولينسكا بالسويد بأن نوعية فصيلة الدم قد يجعل الإنسان عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض، وذلك  حسب ما تم نشره فى موقع "Study Finds" الأمريكي.

تعرف على الأمراض الأكثر احتمالية لمواجهة فصيلة دمك

لقد أجريت دراسة بالسويد على أكثر من 5 مليون شخص لمعرفة هل فصيلة الدم والعامل الريسوسى RH لهم ارتباط بأمراض معينة للجسم أم لا؟

وأفادت الدراسة بوجود 49 مرض مرتبط بفصائل الدم والعامل RH

كشفت الدراسة أن هناك بعضا من فصائل الدم ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالجلطات، وايضا حالات النزيف الأخرى، بالاضافة الى حالات ارتفاع ضغط الدم المتزامن مع الحمل، وهناك ارتباطاً كبيرا بين فصائل الدم  من النوع "B" و"O" وتكوين حصوات الكلى، و هذه النتائج التي رأى الباحثون بوجود ارتباط وثيق بين مدى استعداد الناس للإصابة بالأمراض المختلفة وفقاً لفصيلة الدم.

أما أصحاب فصيلة الدم من النوع "A" أو "B" معرضين أكثر للإصابة بأمراض القلب، بينما أصحاب فصيلة الدم  "O" هم الأكثر عرضة للإصابة بالنزيف.

واستكملت الدراسة بأن الأفراد أصحاب فصيلة الدم من النوع "A" معرضين للجلطات بصورة كبيرة ، وأن أصحاب فصيلة الدم "O" لديهم خطر عام للإصابة بحالات النزيف، وكذلك النساء اللاتى لديهن فصيلة دم من النوع "O" أو عامل ريسوس إيجابي RH+ هن الأكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء فترات الحمل.

وجدت الدراسة أيضاً أن الأفراد أصحاب فصيلة الدم من النوع B هم الأقل إحتمالية لتكوين حصوات الكلى، كما أن الأفراد أصحاب فصيلة الدم من النوع AB ليسوا مرتبطين بزيادة إحتمالية خطر الإصابة بأي من الأمراض المرتبطة بأنواع فصائل الدم الأخرى".

كتابة تعليق

أحدث أقدم