اعلان

"روبن هود" الأمريكي يتعرض لاختراق كبير.. القصة الكاملة

كشف تطبيق الاستثمار الأمريكي "روبن هود" عن تعرضه لخرق أمني، استهدف بيانات 7 ملايين عميل في الثالث من نوفمبر/ ‏تشرين الثاني الجاري.‏

وقالت شركة الخدمات المالية في بيان رسمي لها أمس الإثنين، إن القراصنة استولوا على عناوين البريد الإلكتروني لـ5 ملايين شخص، والأسماء الكاملة لمجموعة مختلفة من حوالي مليوني عميل.

كما تمكنوا من سرقة معلومات شخصية إضافية لـ310 مستخدمين، والتي تشمل الاسم وتاريخ الميلاد والرمز البريدي، بينما كان 10 منهم قد تعرضت حساباتهم للكشف عن تفاصيلها بشكل أكثر شمولا.

لكن شركة "روبن هود" أكدت أنه لم يتم الكشف في واقعة الاختراق عن أي أرقام للضمان الاجتماعي أو أرقام الحسابات المصرفية أو أرقام بطاقات الخصم.

وأعلنت أنه بعدما تمكنت من وقف الاختراق، طالب "الهاكرز" بدفع مبلغ ابتزاز، وأنها أبلغت سلطات تنفيذ القانون، وأنها تحقق في الحادث بمساعدة شركة الأمن "مانديانت".

و"روبن هود" هي منصة تداول عبر الإنترنت، تسمح لعملائها بإجراء عمليات تداول في الأسهم والعملات المشفرة دون عمولة.

وقام أكثر من 22 مليون مستخدم بتمويل حسابات في تطبيق "روبن هود"، بينما استخدم ما يقرب من 19 مليون حساباتهم بنشاط خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي.

وكشفت الدراسات أن أغلب التطبيقات الإلكترونية الحديثة والمتخصصة في الاستثمار الإلكتروني تستهدف فئات الشباب من سن 20 إلى 35 عاما، حيث إنهم الفئة الأكثر تطلعا نحو المستقبل ولديهم طموح وفضول نحو أدوات الاستثمار الحديثة المواكبة للتطور التكنولوجي.

وتستهدف تطبيقات جديدة الشباب والشابات المولعين بعالم الأموال والذين أصبحوا المستثمرين الجُدُد الذين يلجؤون إلى يوتيوب لأخذ النصائح الاستثمارية. غير أن دخول الأسواق المالية لا يزال محفوفًا بالمخاطر حتى لو انتقلت معظمها إلى العالم الافتراضي.

وأحدث التطبيق الأمريكي "روبن هود" الذي أُطلق العام 2013 ضجة كبيرة في الدول الغربية عندما قال إنه يريد جذب "الأشخاص العاديين" إلى الاستثمار الشخصي. 

10 ملايين مستثمر جديد في 6 أشهر

في الولايات المتحدة وحدها، دخل أكثر من 10 ملايين مستثمر جديد الأسواق المالية في النصف الأول من العام 2021، حسب جي إم بي للأوراق المالية.

وقد انجذب البعض منهم إلى الضجة التي حدثت في يناير/كانون الثاني حول سلسلة متاجر ألعاب الفيديو "غايم ستوب" التي ارتفع سعرها عندما تجمع المقامرون على الشبكات الاجتماعية ضد صناديق التحوط.

ويستمر متوسط عمر المستثمرين بالتراجع، فمتوسط عمر الأمريكيين على تطبيق "روبن هود" هو 31 عاما، وتطبيق "اوبستوكس" يؤكّد أن 30% من مستخدميه تبلغ أعمارهم 35 عاما أو أقل مثل 83% من مستخدمي التطبيق النيجيري "بامبو".

وتسمح هذه التطبيقات بشراء أجزاء من أسهم ما يجعل من الممكن دفع جزء واحد فقط من سهم لأمازون بدلاً من السهم بكامله (أكثر من 2500 يورو اليوم).

كتابة تعليق

أحدث أقدم